كيف تواجه غيرة طفلك الأول من مولودك الجديد؟

كيف تواجه غيرة طفلك الأول من مولودك الجديد؟

كيف تواجه غيرة طفلك الأول من مولودك الجديد؟

دخول طفل جديد لعالمك هو أمر محبب بالنسبة لك كأم أو كأب، ولكن قد يكون أمراً غير مرغوب فيه بالنسبة لطفلك الأول؛ لذا عليك أن تعد نفسك جيداً لاستيعاب رد فعل طفلك الأول لوجود شخص آخر في حياته،  فعليك كما يقول الدكتور وائل خفاجي استشاري الطب النفسي  اتباع الآتي.

  • احرص قبل اقتراب ولادتك أن تحدث طفلك عن أخته أو أخيه الذي سيأتي قريباً، وكيف أنه سيصبح مقرباً له، وسيلعب معه عندما يكبر.
  • بعد الولادة بالطبع سيأخذ  مولودك الجديد حيز اهتمام ووقتاً بحكم احتياجه للرعاية في هذه المرحلة من عمره، ولكن عليك أن تحرصي أنت وزوجك على ألا يأتي ذلك على حساب ابنكما الأكبر، وأن تستمرا في مداعبته واللعب معه والاهتمام بتفاصيل حياته وأصدقائه كالسابق.
  • توقع من ابنك الأول أن يعود لبعض العادات السيئة للفت انتباهك كالتبول اللاإرادي والصراخ الكثير وتكسير اللعب، ولكن عليك توجهيه برفق وحب مصحوباً بحزم؛ لأن القواعد والانضباط يجب أن يكون منهج حياته حتى لو كنت تسعى  لإرضائه والرفق به.
  • احرص على إشراك طفلك في رعاية شقيقة الجديد كأن يساعدك في إحضار ملابس شقيقه ومناولتك الحفاض وفرشاة أخيه هي أمور تجعله يشعر بالمسؤولية، وفي ذات الوقت بالقرب من أخيه، ويفكر أن هذا أخي صغير ضعيف، وأنا الكبير عليّ أن أرعاه.
  • حاول أن تشاركهم أيضاً اللعب، وربما يكون قصُّ قصصٍ على طفلك قبل النوم تحمل في معانيها كيف أن الإخوة يجب أن يكونوا متحابين، وأن يرعى الكبير الصغير بشكل مبسط.

بالطبع قد يتقبل طفلك كل محاولاتك هذه ويحنو على أخيه أو أخته؛ لكن دائماً لا تعطيه الأمان؛ فهو طفل لا يمكننا محاسبته كالكبار، فإذا تركتهما وحدهما في حجرة ربما يريد الابن الكبير أن يحمل أخاه فيحمله بطريقه خاطئة تضره أو يوقعه على الأرض وربما يأخذه فضوله ليجرب ماذا سيحدث إذا وضع إصبعه في عينه، لكن إذا أردت اختبار ما يفكر فيه ابنك الكبير تجاه شقيقه ربما تتركهما وحدهما وتراقبه من بعيد وبحرص؛ لترى تصرّفاته.

موقع "avant-premiere" (بتصرف)
شارك: