لماذا من المفيد تعليم طفلك الموسيقى؟

لماذا من المفيد تعليم طفلك الموسيقى؟

لماذا من المفيد تعليم طفلك الموسيقى؟

هل تعلم أن الطفل يتعرف على الموسيقى منذ أن كان جنينًا في رحم الأم، فيسمع أصوات البيئة المحيطة به حتى يستطيع تمييز صوت أمه، وعندما يولد يستخدم حاسة السمع قبل البصر. ولذلك اتفق الخبراء على إيجابيات تعليم الموسيقى للأطفال، لما لها من دور في تحفيز عقولهم على فهم جمال الحياة وتفتيح مداركهم، إضافة إلى تأثيرها الإيجابي على مراحل نموهم المختلفة. لهذا كله سنقدم لكِ خلال المقال التالي عددًا من الفوائد سيحصل عليها طفلك بعد حصوله على دروس الموسيقى.

فوائد تعليم دروس الموسيقى لطفلك:

  • توازي أهميتها ممارسة أنواع الرياضة المختلفة، لما لها من دور كبير في تنمية قدرات الطفل الذهنية والعقلية.
  • تساعد على تنمية حواس طفلك، خاصة أنها تتطلب التنسيق الدائم بين العقل وحاستي اللمس والسمع.
  • تسهم في تحسين ذاكرة طفلك، حيث يبذل الطفل المزيد من الجهد لحفظ الدروس والنوتات لتطبيقها بالشكل السليم.
  • تلعب دورًا في تطوير ذكاء طفلك خصوصًا في السن من (4 إلى 12 سنة)، فتمنح الطفل القدرة على تنمية فكره التجريدي، ما يجعله قادرًا على تحويل النوتات المكتوبة إلى موسيقى جميلة ذات معنى.
  • تطور قدرات الطفل العقلية على التركيز والسيطرة على انفعالاته المختلفة.
  • تعلمه الثقة بالنفس، خاصة أن الطفل يتعود على العزف بالحفلات أمام الأهل والأصدقاء، ما يكسر الرهبة والتوتر لدى طفلك في هذه السن الصغيرة.
  • تساعده على الابتكار فيتسع خياله، ما ينعكس على نمو فكره الفني.
  • تسهم في تحسين مستوى الطفل الدراسي، حيث يتعلم طفلك أن يعمل بجد ويوزع وقته بين مختلف المهام الموجودة على جدول يومه.
  • تفيده مستقبلًا خاصة في سن المراهقة، إذ تكون لديه وسيلة فعالة لمواجهة القلق والتوتر الذي يعيشه في هذه السن.
  • تساعده على تنمية نشاطه الجسماني، والتعود على العمل الجماعي فيصبح أكثر توازنًا.

 

موقع "supermama" (بتصرف)
شارك: