هكذا تحفّز طفلك أكثر على القيام بواجباته

كيف تحفّز طفلك أكثر على القيام بواجباته

هكذا تحفّز طفلك أكثر على القيام بواجباته

هل لاحظت مؤخراً تقصير طفلك في أداء واجباته المدرسيّة وتبحث عن بعض الطرق التي قد تحفّزه على إتمامها بشكل أفضل؟ نقترح عليك في هذا المقال نصائح ونعلّمك طرقاً ستفيدك وتساعد طفلك في هذا السياق.

أولاً، احرص على تجهيز مكان هادئ ومريح يفضّله طفلك في المنزل وجهّزه بمكتب مميّز ومصمّم بالشكل والألوان التي يختارها كي يستخدمه بحماسة عند إنجازه لواجباته. ومن الضروري هنا أن تشرح لطفلك الطريقة التي يتوجّب عليه إتباعها لإتمام واجباته بسلاسة ما سيشجّعه أكثر على ذلك خصوصاً إذا قدّمت له المساعدة كلّما طلبها وتعاونت معه.

ثانياً، خصّص لطفلك مكافأة قد تكون هديّة أو نزهة إلى مكان يحبّه مثلاً وامدحه في كلّ مرّة يظهر لك إهتمامه بإنجاز واجباته ويحصل على علامات جيّدة في المدرسة. تعتبر هذه الطريقة من الأفضل والأكثر فعاليّة إذ تحفّز طفلك على إتمام واجباته بفرح بغية الحصول بعدها على المكافأة التي يترقبها.

ثالثاً، جهّز جدولاً أسبوعياً ينظّم وقت طفلك ويحدّد بالتساوي الأوقات المخصّصة لواجباته المدرسية وتلك التي يمكن أن يلعب خلالها، يمارس هواياته أو حتّى يخرج برفقة أصدقائه، مع تخصيص يوم معيّن له يقوم خلاله بما يحلو له من نشاطات. تطمئن هذه الخطوة طفلك إذ تؤكّد له أنّ إتمام واجباته المدرسيّة جيّداً لن يحرمه أبداً من التسلية التي يتوخّاها.

رابعاً، بغية تحفيز طفلك أكثر على القيام بواجباته إمنحه  راحة لبعض الوقت أثناء إنجازها كي يستعيد نشاطه ويتمكّن من التركيز أكثر عليها. كما يمكنك حثّه على البدء بالمواد والدروس التي يعتبرها سهلة والتفرّغ بعدها لتلك التي يجد بعض الصعوبة في إتمامها.

موقع "أنوثة" (بتصرف)
شارك: