800
مؤسسة تعليم خاص يهدّدها قرار وزارة التربية منع الجمع بين التدريس في المؤسسات التربوية الخاصة والعمومية ابتداء من 2019-2020
اعتبرت رئيسة الغرفة الوطنية النقابية للمدارس الخاصة لطيفة بوغطاس، في تصريح لجريدة "البيان" في عددها الصادر الإثنين 5 أوت 2019، أنّ هذا القرار يهدد مؤسسات التعليم الخاصة، وقالت إنّ القرار يستهدف بطريقة مباشرة أصحاب المؤسسات التربوية الناشئة وهم في الأصل خريجي تربية وتعليم تركوا فرص انتدابهم لغيرهم واختاروا الانتصاب للحساب الخاص. وأشارت لطيفة بوغطاس، إلى أنّ عدد المدارس الخاصة بين اعدادي وثانوي 800 مؤسسة بطاقة تشغيلية عالية في مختلف المهن. وجددت رئيسة الغرفة رفض المهنيين القرار الوزاري في شكله الحالي وتمسكها بإيجاد صيغة جديدة ضمن جلسات حوار ونقاش مع الوزارة. وقد منعت وزارة التربية، بمقتضى منشور أصدرته يوم 23 جويلية الجاري الفارط، الجمع بين التدريس في المؤسسات التربوية الخاصة والعمومية ابتداء من السنة الدراسية 2019-2020. ويهدف هذا القرار، حسب المنشور، إلى وضع حد للتراجع النوعي لجودة التعليم وظروف العمل بالمؤسسات التربوية ولتوفير فرص تشغيل أوفر لحاملي الشهائد العليا بالمؤسسات التربوية الخاصة وحماية للمصلحة الفضلى للتلاميذ وحفاظا على التوازنات البيداغوجية للمؤسسات التربوية العمومية.