البومة الحكيمة

نحتاج أحيانا..

أن ننزل لأقل درجات العقل..

لنصل إلى أعلى درجات القلب.


لا تكن متشدّدا..  في التعامل مع أبنائك..

ولتكن طريقتك   معتمدة على سياسة الحزم.. من غير عنف،

والعطف.. من غير ضعف.


السعادة هي.. الأم والأب:

إذا رآكما الطفل تضحكان معا..

سيشعر هو الآخر براحة نفسية..

بعيدا عن الضغوطات!


التربية التي تبنى على أساس الإقناع..

هي التي تدوم وتبقى،

والإقناع يبنى بالحب والحوار..

وليس بالعقوبات!


إذا أردت أن تشعر بالسعادة..

وتتخلّص من ضغوط الحياة ومشاكلها..

فعليك مداعبة طفل نصف ساعة يوميا.


جمل تعزّز مشاعر الحب بين الإخوة:

  • خذ هذه النقود ولا تنسى شراء شيئ لأخيك/أختك..
  • ابحث عن شيئ مميّز فيه/ها وامدحه..
  • أنا سعيد/ة لأنّكما تلعبان بتفاهم اليوم..
  • شكرا لأنك درست معه/ها اليوم...

إذا لم تسطع الوصول إلى قلب الطفل..

فمن الصعب عليك إيصال شيء إلى عقله!


من أخطر الأمور في التربية.. أن تهين الأم أمام أبنائكم،

فأنت تضعهم بهذا بين أمرين.. أحلاهما مرّ!

إمّا أن يقتدوا بك.. أو يهينوك دفاعا عنها!


لتكوني أمّا أفضل.. لا تقارني نفسك أو زوجك أو طفلك بأحد،

وتذكّري دائما أن ما نراه من حياة الآخرين.. هو الظاهر،

فلا أحد يملك مفاتيح السعادة والحياة المثالية.. مهما كان!


أدوار الوالدين فيالتربية:

  • من 5 إلى 8 سنوات.. الأم هي الأساس والأب مساعد لها،
  • من 8 إلى 12 سنة.. يستوي الأب والأم،
  • من 12 إلى 16 سنة.. الأب هو الأساس والأم مساعدة.