لا تمنع طفلك من اللعب خارج المنزل

لا تمنع طفلك من اللعب خارج المنزل

لا تمنع طفلك من اللعب خارج المنزل

لا تقتصر فقط أهمية اللعب عند الأطفال على نشاطاته داخل المنزل. فعلى الرغم من أن اللعب يساعد الطفل على تنمية شخصيته وفي زيادة مستوى ذكائه، إلاّ أنه يجب أن يتخطى حدود المنزل، وبالتالي يجب حثّ الطفل على اللعب خارج المنزل، نظراً لما لهذا الأمر من تأثير إيجابي كبير على صحته النفسية والجسدية.
يساعد اللعب خارج المنزل، الطفل في بناء شخصية أكثر شجاعة، والتفاعل مع العالم الخارجي، واكتساب مهارات اجتماعية جديدة. وللتعرّف أكثر على أهمية لعب الولد خارج المنزل، نستعرض في ما يلي مجموعة من هذه الفوائد: 

  •  تحسين الرؤية: تشدد الدراسات على أن لعب الأطفال لفترات طويلة خارج المنزل يحسّن الرؤية لدى ايهم، مما يجعلهم أقل عرضة لقصر النظر.
  •  مقاومة الأمراض: على عكس ما يظن العديد من الأولياء، فإن الدراسات تؤكد أن لعب الاطفال في الاتربة والأماكن الزراعية يزيد المناعة لديهم خاصة أن البكتيريا والفيروسات الموجودة بالتربة تساعد على حماية الجهاز المناعي ونمو العقل.
  •  زيادة فيتامن "د": إن تعرّض الطفل الى أشعة الشمس لفترات طويلة تعتبر أفضل مصدر للحصول على هذا الفيتامين المهم جدّاً لنمو الطفل وصحة العظام.
  •  تقليل العصبية: إن اللعب في الأماكن المفتوحة يقلل من الضغط لدى الأطفال.
  •  تحسين اللياقة البدنية: يشدد الاطباء على ان اللعب في الأماكن المفتوحة يحسن من اللياقة لدى الأطفال، لأن الجري والتسلق والاستكشاف والتعرض للاتساخ يساهم في حرق السعرات الحرارية ونمو أجسامهم.
  •  تنمية مهارات العلاقات مع الآخرين: أن اللعب خارج المنزل يعتبر واحداً من أهم الأمور التي تساعد على التخلص من التوحد الذي ينتج عن اللعب بألعاب الفيديو والأجهزة اللوحية ومشاهدة التلفزيون.
  • ويمكنه، أيضا، من تكوين صداقات وعلاقات مع أطفال في أعمار قريبة منه.
موقع "أنوثة" (بتصرف)
شارك: